alger-sport

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام.ان شاء الله تفيدوا وتستفيدوا

منتدى رياضي شبابي.اخر اخبار الفرق الجزائرية وجديدها


    █◄أطراف كروية بين المطرقة والسندان

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 26
    تاريخ التسجيل : 04/02/2011
    العمر : 28

    █◄أطراف كروية بين المطرقة والسندان

    مُساهمة  Admin في الأحد فبراير 06, 2011 2:22 pm



    مـــرحـــبــا بــكـــم

    وجدت المعارضة في المنظومة الكروية لتكون الأداة المعاتبة المحاسبة الفاضحة لعمل الهيئة الحاكمة فهدفها

    هو التوجيه الصحيح والسليـم واعطاء المناصر النظرة الصحيحة والحقيقية عما يدور في خبايا وكواليس وادارة ناديه وما يفعله

    اعضاءه والاطاحة بالفاسدين على عكس ماهو مروج لها أنها وسيلة لتحقيق أهداف

    شخصية وزرع التكتلات وتهديم النوادي وتحطيم عزيمة من يخدمون النادي ، المعارضة في وقتنا الحاضر أصبحت لا

    تحقق أهدافها ولا تستغل في جانبها الايجابي فقد أصبحت تستخدم لأغراض شخصية لاعتلاء

    الكرسي والاطاحة بفلان وهذا بحملات تهجم واتهام وكذلك تهميش وتحريض ...الخ كثير منهم من

    أصبحوا ضد مصطلح المعارضة وضد خيارها والسماح بتواجدها ولكن الأهداف الحقيقية ليست الضجر من تواجدهم ونواياهم بل هي في

    الغالب لنقدهم وانتقادهم وفضحهم لأعمالهم ، من هـذا الكلام نستنتج أن هناك في المنظومة الكروية صنفين مـن

    المعارضة : صنف يعمل على مصلحة النادي وفضح كل من تسول له نفسه العبث بخزينة وتاريخ وقيم النادي وتراه مفسدا

    مخطئ يخطو باعوجاج ومعارضة تعمل على تحطيم من تراه متميزا ناجحا لكي تحل مكانه وهذا باستغلال أي حدث وخطأ ونفخه اعلاميا ومحاولة

    تقزيم مـا حققته الهيئة الحاكمة ، في الأخير المعارضة عندنا لا تحقق ولا تستغل ولا توظف ولا

    تستخدم من أجل مصلحة النادي للأسف بل تستخدم لاغـراض شخصيـة و ما دليل ذلك سوى ما يحدث مع عميد الأندية المولودية الذي يعرف

    فوضى ادارية وتكتلات من جانب المعارضة بينما بقية النوادي الكبيرة نرى

    غياب تام للمعارضة وللمعارضين وحتى إن تم ظهور ذلك أصبحنا نرى انقلابهم السريع وعدم حديثهم وانتقادهم مجددا وهذا ربما لحدوث مساعدات

    مادية واغراءات مقابل الصمت وطي الملف والقضية هذه الأشياء تجرنا نحو غياب إحترافية ونزاهة وحب النادي الحقيقي الخالي مـن الشوائب

    لدى مناصري اليوم وأبناء النادي الذين أصبحوا يتنازلون عن ما وجدوه سلبيا وغير صحيح ومستقيم لصالح

    أشياء مادية وشخصية وسكنية ووظيفية للأسف

    من جانب آخر نرى أن المعارضة هي مجرد حبر على الورق ومنظمة إفتراضية غير حقيقية

    ورسمية تنادي بمطالب معينة تختلف فيها وتخالف ما

    يقوم به الحاكم أو السلطة أو الإدارة أو الشخصيات الحالية وإن من أسباب فوضوية وسلبية المعارضة هو غياب رجال حقيقيين

    عنها والمعنيين بالأمر والمناديون بالمطالب الحقيقية والفعلية للجمهور وبما أنه دخلنا الإحتراف فإنه بمقدور المعارضين تحقيق مطالبهم وهذا

    بشراء الأسهم ودخول الشركات إلا أن الأمر الذي يعيقهم هو ثمن الأسهم والذي أصبح يقوم به بعض

    الرؤساء لكي لا يدخل سوى شركاءه كذلك من غياب معارضة حقيقية وفعلية وشفافة هو لغياب الديموقراطية و

    غياب إعلام قوي وصوت للجمهور قوي منظم وهذا لكي لا يترك المجال مفتوح لبعض المعارضين الإنتهازيين والفاسدين والذي يهدفون

    لقضاء مصالحهم الشخصية إذا كان النادي في حالة قوة أو ضعف فيستغلون أي حدث وأي إستقطاب جماهيري للقيام بأعمالهم وتحقيق أغراضهم

    ولأنه عندنا أصبحت المعارضة لا تأثر بشكل فعال من الناحية الإيجابية بقدر ماهي من الناحية السلبية أصبحنا نرى تواطئ رؤساء

    الأندية والمسيرين مع هؤلاء المعارضين فسرعان ما نلاحظ معارضا يتنازل عن مطالبه ويهدأ ولعل المصطلح المتداول والذي يقصد به

    المعارضة لذلك نتساءل ما سبب قول مصطلح أطراف وعدم تعريفنا بهم من جانب مفهوم المعارضة أولا وتعريف بالأشخاص ثانيا

    هل هو خوف أم عدم فضح أم مصالح مستقبلية أم سوء تفاهم لا يريدون به التضخيم ...الخ إستنتاجات كثيرة لم أجد لها من جواب !



    --------------------------------------------------------------------------------


    أسئلة نقاشية

    1)- هل نملك معارضة وهل تقوم بدورها ؟

    .........................................

    2)- هل تأثر بشكل إيجابي أم بسلبي هل دورها الواقعي تهديمي وشخصي أم جماهيري نفعي ؟

    ...........................................

    3)- هل هناك معارضة نجحت في الإطاحة بإمبراطوريات النوادي وشبح الملوكية ؟

    .........................................

    4)- هل مع الإحتراف سيتحسن الوضع ؟

    .........................................

    5)- ما دور الجماهير والإعلام في تحقيق المطالب المرجوة ؟

    .........................................

    6)- كلمة حرة ؟

    في الأخير نأمل أن نرى تحسن من هذا الجانب الذي هو مفيد جدا في المنظومة الكروية لتحقيق

    التوازن والنظام وحفظ المصداقية والنزاهة للنوادي والإتحادات وفي كل القطاعات والمجالات ..




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 2:31 am